الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 3 ]

    شاطر
    avatar
    بص وطل
    Admin

    عدد المساهمات : 1303
    تاريخ التسجيل : 29/04/2014

    الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 3 ]

    مُساهمة من طرف بص وطل في الأربعاء أكتوبر 24, 2018 9:29 am


    بّسم الله الرّحمن الرّحيم
    مكتبة الثقافة الأدبية
    الإعجاز والإيجاز

    ● [ تابع الباب العاشر ] ●
    في وسائط قلائد الشعراء [ 3 ]

    ● خالد الكاتب
    زبدة كلامه قوله :
    رقدت فلم ترث للساه . د وليل المحب بلا آخر
    ولم تدر بعد ذهاب الرق . اد ما فعل الدهر بالناظر

    ● إبراهيم بن المهدي
    من أحسن قلائده الفاخرة قوله في المأمون :
    ما إن عصيتك والغواة تمدني . أسبابها إلا بنية طائع
    فعفوت عمن لم يكن عن مثله . عفو ولم يشفع إليك بشافع
    وقوله :
    ذنبي إليك عظيم . وأنت للعفو أهل
    فإن عفوت ففضل . وإن أخذت فعدل

    ● عبد الصمد بن المعتدل
    من أحسن كلامه قوله :
    تكلفني إدلال نفسي لعزها . وهان عليها إن أهان لتكرما
    تقول سل المعروف يحيى بن أكتم . فقلت سلي المفضال يحيى بن أكتما

    ● بكر بن النطاح
    من أحاسن كلامه قوله من قصيدة :
    فرعا تسحب من قيام شعرها . وتغيب فيه وهو جف أسحم
    فكأنها فيه نهار مشرق . وكأنه ليل عليها مظلم
    ومنها :
    يا طالباً للكيمياء ونفعها . مدح بن عيسى الكيمياء الأعظم
    و لم يكن في الأرض إلا درهم . ومدحته لأتاك ذاك الدرهم

    ● علي بن جبلة الكول
    أمير شعره قوله في أبي دلف :
    إنما الدنا أبا دلف . بين مغزاة ومختصره
    فإذا ولى أبو دلف . ولت الدنيا على أثره
    وقوله في حميد الطوسي :
    دجلة تسقي وأبو غانم يطع . م من تسقي من الناس
    الناس جسم وإمام الهدى . رأس وأنت العين في الراس

    ● محمد بن أبي زرعة الدمشقي
    من غرر شعره قوله :
    لا ملوم مستقصر أنت في ال . بر ولكن مستعطف مستزاد
    قد يهز الحسام وهو الحس . أم ويحب الجواد وهو جواد
    وقوله في معنى آخر وهو غاية في بابه :
    لا يؤنسنك إن تراني ضاحكاً . كم ضحكة فيها عبوس كامن

    ● اسماعيل بن محمد الحمدوني
    له في طيلسان بن حرب قرابة أربعين مقطوعة لا تخلو واحدة منها من معنى نادر ومثل سائر ومن أحاسن محاسنها قوله:
    يا ابن حرب كسوتني طيلسانا . مل من صحبة الزمان وصدا
    طال ترداده إلى الرفو حتى . لو بعثناه وحده لتهدى
    وقوله :
    وطيلسان لو كان لفظاً إذاً . ما شك خلق في أنه بهتان
    وقوله :
    كم رفوناه إذ تمزق حتى . بقي الرفو وانقضى الطيلسان

    ● اسحاق الموصلي
    من أحاسن ملحه قوله :
    أحن إلى الأصيبية الصغار . وهاج لي الهوى قرب المزار
    وكل مسافر يزداد شوقاً . إذا دنت الديار من الديار

    ● محمد بن وهب الحميري
    كان ابن عائشة القرشي يقول لأنا بوجدان ضالة الكلم أستر مني بوجدان ضالة النعم فإذا قيل له : ماذا قال : قول ابن وهب:
    وإني لأرجو الله دوماً كأنني . أرى بجميل الظن ما الله صانع
    ومن أمثاله السائرة قوله :
    إذا ما بقيت على فرحة . فكل بلاء بها مولع

    ● دعبل بن علي
    أحسن بيت له به سار ذكره وعلا أمره قوله من قصيدة:
    لا تعجبي يا سلم من رجل . ضحك المشيب برأسه فبكى
    ومنها :
    لا تأخذا بظلامتي أحدا . طرفي وقلبي في دمي اشتركا
    ومن غرر شعره قوله :
    سأقضي ببيت يحمد الناس أمره . ويكثر من أهل الرواية حامله
    يموت رديء الشعر من قبل أهله . وجيده يبقى وإن مات قائله

    ● أبو سعيد المخزومي
    من ظرف أمثاله السائرة قوله :
    ما أعجب الدهر في تصرفه . والدهر لا تنقضي عجائبه
    وكم رأينا في الدهر من أسد . بالت على رأسه ثعالبه
    وقوله :
    ليس لبس الطيالس . من لباس الفوارس
    لا ولا حومة الوغى . كصدور المجالس
    وظهور الجياد غ . ير ظهور الطنافس
    ليس من مارس الحرو . ب كمن لم يمارس

    ● أبو تمام حبيب بن أوس
    أحسن ما قيل في الحسين الحجاب قوله :
    يا أيها الملك النائي برؤيته . وجوده لمراعي جوده كتب
    ليس الحجاب بمقص عنك لي أملا . أن السماء ترجى حين تحتجب
    وأحسن ما قيل في الحث على الأغراب قوله:
    وطول مقام المرء في الحي مخلق . لديباجتيه فاغترب يتجدد
    فاني رأيت الشمس زيدت محبة . إلى الناس اذ ليست عليهم بسرمد
    وأحسن ما قيل في حسن العهد قوله:
    وأن أولى البرايا أن تواسيه . لدى السرور لمن واساك في الحزن
    أن الكرام إذا ما أيسروا ذكروا . من كان يألفهم في المنزل الخشن
    وأحسن ما قيل في ذم الشيب على كثرته قوله:
    غدا الشيب مختطا بفودي خطة . طريق الردى منها إلى النفس مهيع
    هو الزرو يخفى والمعاشر ينزوي . وذ والآلف يقلى والجديد يرقع
    له منظر في العين أبيض ناصع . ولكنه في القلب أسود أسفع
    وسئل عن أمدح بيت له فأشار إلى قوله:
    فلو صورت نفسك لم تزدها . على ما فيك من كرم الطباع
    ويقال بل قوله
    لو أن اجماعنا في وصف سودده . في الدين لم يختلف في الملة اثنان
    وقال أبو القاسم الامدى: هو أشعر الناس في المرائي وليس له أجود
    وأحسن من قوله فيها:
    ألا أن في كيف المنية مهجة . تظل لها عين العلى وهي تدمع
    هي النفس أن تبك المكارم فقدها . فمن بين احشاء المكارم تنزع
    وأحسن ما قيل في استتمام الصنائع قوله:
    أن ابتداء العرف مجد سابق . والمجد كل المجد في استمامه
    هذا الهلال يروق أبصار الورى . حسنا وليس كحسنه لتمامه

    ● أبو عبادة البحتري
    كان أبو بكر الخوارزمي يقول غرر البحتري
    ووسائط قلائده وأبيات قصائده أكثر من أن تحصى وعندي أن أفصح
    أبياته وأبلغها وأجمعها للكثير من المعاني بالقليل من الالفاظ
    فمن يرض بعد السخط كان على هدى . وليس لمن بعد الرضى يسخط اهتدا
    فإن الرضا بعد العدا يكشف القلى . وأن العدا بعد الرضى يجلب الردى
    وكان عبيد الله بن عبد الله يقول أبلغ بيت له قوله:
    وتماسكت حين زعزعني الدهر . التماسا منه لنفسي ونكسي
    وكان الصاحب بن عباد يقول أمدح شعر له قوله:
    دنوت تواضعا وعلوت مجدا . فشأناك انحدار وارتفاع
    كذالك الشمس تبعد أن تسامي . ويدنو الضوء منها والشعاع
    وقوله :
    يذكر نيك والذكرى غناء . مشابه فيك طيبة الشكول
    نسيم الروض في ريح شمال . وصوب المزن في راح شمول
    وقول البحتري
    أخجلتني بندي يديك فسودت . ما بيننا تلك اليد البيضاء
    وقطعتني بالبر حتى انني . متخوف ألا يكون لقاء
    وكان أبو القاسم الآمدي يقول قد أكثر الشعراء في ذكور الطلول
    والدمن وليس فيها أحسن وأرق من قول البحتري:
    دمن موائل كالنجوم فإن عفت . فبأي نجم في الصبابة تهتدي

    ● علي بن الهجم
    يقال أنه لما شبه نفسه في الحبس بالسيف المغمود قال:
    قالوا حبست فقلت ليس بضائري . حبسي وأي مهند لا يغمد
    شبه نفسه في حال الصلب وهو عريان بالسيف المسلول . حكم له بانه
    أشعر الناس فاذعنت له الشعراء وهابته الامراء ويقال أنه في المحدثين
    كالنابغة إلى النعمان ومن غرره في ذلك قوله:
    عفا الله عنك لنا حرمة . تعوذ بعفوك أن أبعدا
    ألم تر عبدا عدا طوره . ومولى عفا ورشيد هدى
    ومفسد أمر تلافيته . فعاد فاصلح ما أفسدا
    أفلني أقالك من لم يزل . يقيك ويصرف عنك الردى
    وقوله:
    أن دون السؤال والاعتذار . خطة صعبة على الاحرار
    وقوله:
    فارض للسائل الخضوع وللمذنب ذنبا غضاضة الاعتذار
    وقوله:
    واستعذ منهما فبئس المقامان لاهل العقول والاخطار

    ● يزيد بن محمد المهلبي
    من أبيات قصائده قوله:
    من تظنونه فقالوا جميعاً . ليس هذا إلا أبو عفان

    ● العطوي واسمه محمد بن عبد الرحمن
    من أحسن ما قيل في مدح الصبوح قوله :
    إن شرب المدام سير لي الله . و وخير المسير صدر النهار
    وقوله :
    ما ترى يومنا وحسن ابتدائه . وندى أرضه وهطل سمائه
    وقوله :
    إن صدر النهار أنضر شطري . ه كما نضرة الفتى في فنائه
    ومن غرر أحاسنه ذم كثرة الآصدقاء قوله:
    لم أجد كثرة الأخلاء إلا . تعب النفس في قضاء الحقوق
    فاصرف النفس عن كثير من الن . اس فما كل من ترى بصديق
    ومن قلائده :
    يقولون قبل الدار جار موافق . وقبل طريق المرء أنس رفيق
    فقلت وندمان الفتى قبل كأسه . فما حب كأس المرء مثل صديق
    ولم أسمع في الاستزارة ألطف وأظرف وأخف من قوله:
    كنت المعزي بفقدي . وعشت ما شئت بعدي
    أهدى إليّ أخ لي . سليل مسك وورد
    أرق من لفظ صب . يشكو حرارة وجد
    كأنه إن بحثنا . بلا انتظار ووعد
    فاخلع عليّ سروراً . بكونك اليوم عندي

    ● عوف بن محمد الشيباني
    أمير شعره قوله من قصيدة في عبد الله بن طاهر:
    يا ابن الذي دان له المشرقان . وألبس العدل به المغربان
    إن الثمانين وبلغتها . قد أحوجت سمعي إلى ترجمان
    قوله وبلغتها حشو احسن من البيت وله نظائر قليلة قد جمعتها في بعض كتبي.

    ● عتاب بن ورقا
    أمير شعره قصيدته التي أولها :
    أما صحا أما انتهى أم ارعوى . أما رأى الشيب بفوديه بدا
    وأمير هذه القصيدة قوله في التأسف على الشباب:
    سقيا لأيام الشباب وله . غادرني من بعده بادي الاسى
    أكان ربعاً ذا أنيس فعفا . أم كان برداً ذا شباب فنضا
    وقوله :
    إن الليالي للأنام مناهل . تطوى وتبسط بينهما الأعمار

    ● القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز الجرجاني
    من ملحه وظرفه قوله :
    أفدي الذي قال وفي كفه . مثل الذي أشرب من فيه
    الورد قد اتبع في وجنتي . قلت فمي باللثم يجنيه
    وقوله ولم أسمع في التعريض بالالتحاء أحسن وأملح منه
    قد برح الحب بمشتاقك . فأوله أحسن أخلاقك
    لا تجفه وارع له حقه . فإنه آخر عشاقك
    وقوله في فصل الحبيب :
    يا ليت عيني تحملت ألمك . بل ليت نفسي تقسمت سقمك
    وليت كف الطبيب إذ فصدت . عرقك أجرت من ناظريّ دمك
    أعرته صبغ وجنتيك كما . تعيره إن لثمت من لثمك
    كفك من جد مبضعه فالح . ظ به العرق واربحن ألمك
    ومن وسائط قلائده قوله من قصيدة صاحبية:
    ولا ذنب للأفكار أنت تركتها . إذا احتشدت لم تنتفع باحتشادها
    وإن نحن حاولنا اختراع بديعة . حصلنا على مسروقها ومعادها
    ومن سائر معانيه قوله من أخرى :
    يقولون لي فيك انقباض وإنما . رأوا رجلاً عن موقف الذل أحجما
    إذا قيل هذا مورد قلت قد أرى . ولكن نفس الحر تحتمل الظما
    ولم أقض حق العلم إن كنت كلما . بدا طمع صيرته لي سلما
    ولم أبتذل في خدمة العلم مهجتي . لأخدم من لاقيت لكن لا خدما
    أاشقى به عرشاً وأخبيه ذلة . إذا فاتباع الجهل قد كان أسلما
    ومن أخرى :
    وقالو اضطرب في الأرض بالرزق واسع . ومن لي بما قالوا ورزقي ضيق
    فإن لم يكن في الأرض حر يغيثني . ولم يك لي كسب فمن أين أرزق

    ● أبو علي الحسن بن أحمد الجوهري الجرجاني
    من وسائط قلائده قوله من قصيدة :
    جنح الظلام فبادري بمدامة . بسطت إليك من العقيق جناحا
    صهباء لو مرت بها قمرية . أذكت لديك بريشها مصباحا
    رعت الزمان ربيعه وخريفه . فأتتك تهدي الورد والتفاحا
    وقوله من أخرى :
    يا ليلة غمضت عني كواكبها . ترفقي بجفون غمضها رمد
    بكيت بعد دموعي في الهوى جلداً . وهل سمعت بباك دمعه جلد
    تذوب نار فؤادي في الهوى برداً . وهل سمعت بنار ذوبها برد
    ومن أخرى صاحبيه :
    قدرت على قتلي بعدلك فاقتصد . وكنت على قتلي بسيفك أقدرا
    وأقسم لو روّيت سيفك من دمي . لأورق بالود الصريح وأثمرا
    وقوله :
    ما إن لثمت بساط دارك خادماً . إلا ليلثم في ذراك ركابي
    وقوله في الغزل :
    ومعلف بالمسك في خديه . شطر يشوق العاشقين إليه
    ما جاءه أحد ليسرق نظرة . إلا تصدق بالفؤاد عليه
    وقوله :
    من عاصمي يا ابن أبي عاصم . من لحظك المقتدر الظالم
    يا خاتم الحسن أغث مدنفاً . صارت عليه الأرض كالخاتم

    ● أبو الفياض سعد بن أحمد الطبري
    من غرره وملحه قوله في الصاحب :
    يد تراها أبداً . فوق يد وتحت فم
    ما خلقت إذ خلقت . إلا لسيف وقلم

    ● أبو علي بن أبي القاسم القاساني
    من ظرفه وملحه قوله :
    يا ليلة جمعتني والمدام ومن . أهواه في روضة تحكي الجنان لنا
    لأشكرنك ما غنت مطوقة . على الغصون فقد طوقتنا مننا
    ومن أفراد معانيه قوله في أكل العنب :
    نهاني عذولي بل لحاني إذ رأى . ولوعي بالأعناب أكثر قضمها
    فقلت له الصهباء كانت عشيقتي . وقد ألزمتني رقة الحال صرمها
    فعللت بالأعناب نفسي كمنعظ . نأت عرسه عنه فواقع أمها

    ● أبو بكر محمد بن العباس الخوارزمي
    من وسائط قلائده قوله من قصيدة :
    وشمس ما نبت إلا أرتنا . بأن الشمس مطلعها فضول
    تزيد على السنين ضناً وحسناً . كما رقت على العتق الشمول
    وقوله من أخرى :
    مضت الشبيبة والحبيبة فالتقى . دمعان في الأجفان يزدحمان
    ما أنصفتني الحادثات رمينني . بمودعين وليس لي قلبان
    وقوله من أخرى :
    خليليّ هل أبصرتما مثل أدمعي . نفدت وحق الله قبل نفادها
    وقوله من أخرى :
    قلت للعين حين شامت جمالا . من بروق كواذب الإيماض
    لا تغرنك هذه الأوجه الغ . ر فيارب حية في رياض
    وقوله من قصيدة أخرى
    بحمد لا بحمد الناس أضحى . وكيلي ليس يكفيه وكيل
    وكانوا كلما كالوا وزناً . فصرنا كلما وزنوا نكيل
    وزدت من العيال وذاك أني . كتبت على لقائك من أعول
    وقوله من أخرى :
    لعمرك لولا آل بوية في الورى . لكان نهاري مثل ليل المتيم
    هم جعلوني بين عبد وقينة . ودار ودينار وثوب ودرهم
    وهم غمروني دائماً بصلاتهم . وصنت عن الإيطاء شعري فيهم
    وقوله من أخرى صاحبية :
    أقبل أشعاري إذا سمك حشوها . وأشتم ملبوسي لأنك بادله
    وأخطر في حافات دار ملأتها . طرائف باقي العيش منها وحامله
    وقوله :
    بنيت الدار عالية . كمثل بنائك الشرفا
    فلا زالت رؤوس عدا . ك في حيطانها شرفا
    وقوله :
    يا من يحاول صرف الراح يشربها . ولا يلف لما يهواه قرطاسا
    الكأس والكيس لم يقض امتلاؤهما . ففرغ الكيس حتى تملأ الكاسا
    وقوله :
    عليك بإظهار التجلد للعدى . ولا يظهرن منك الدبول فتعثرا
    ألست ترى الريحان يشتم ناضراً . ويطرح في الميضا إذا ما تغيرا

    ● أبو الفضل أحمد بن الحسين الهمذاني البديع
    من وسائط قلائده قوله من قصيدة :
    يا دهر إن تك لا محالة مزعجي . عن خطتي ولكل دهر شان
    فأعمد لراحلتي هراة فإنها . عدن وإن رئيسها عدنان
    ومن أخرى في الأمير أبي علي :
    وكاد يحكيك صوب الغيث منسكباً . لو كان طلق الحيا يهطل الذهبا
    والدهر لو لم يخن والشمس لو نطقت . والليث لو لم يصد والبحر لو عذبا

    ● أبو الحسين أحمد بن فارس
    من ملحه لعمه قوله :
    سقاها مدان الغيث لست بقائا . سوى ذا وفي الأحشاء نار تضرم
    ومالي لا أصفي الدعاء الدعاء لبلدة . أفدت بها نسيان ما كنت أعلم
    نسيت الذي أحسنته غير أنني . مدان وما في جوف كيسي درهم
    وقوله :
    إذا كنت في حاجة مرسلا . وأنت بها كلف مغرم
    فأرسل حكيماً ولا توصه . وذاك الحكيم هو الدرهم
    وقوله :
    أسمع مقالة ناصح . جمع النصيحة والمقه
    إياك واحذر أن تكو . ن من الثقات على ثقه

    ● براكويه الريحاني
    من قوله :
    مضى العمر الذي لا يستعاد . ولما يقض من ليلي مراد
    بكيت وذكرها عندي جديد . وشاب الرأس واسود الفؤاد
    وقوله :
    وأهيف نالت الأيام منه . غداة أظل عارضه السواد
    تعرض لي ومرض مقلتيه . فما وريت له عندي زناد
    وقلت ارجع وراءك فابغ نوراً . أجبت الآن إذ ظهر الفساد
    فغيرك من يصيد بمقلتيه . وغنجهما وغيري من يصاد

    ● أبو الفتح علي بن محمد البستي الكاتب
    من وسائط قلائده قوله :
    لما أتاني كتاب منك مبتسم . عن كل فضل وبر غير محدود
    حكت معانيه في أثناء أسطره . آثارك البيض في أحوالي السود
    وقوله :
    إذا مللت لم يكن ذاهبه . فدعه فداولته ذاهبه
    وقوله في مؤلف هذا الكتاب :
    أخ لي ذكي الأصل والنفس والطبع . يحل محل العين مني والسمع
    تمسكت منه إذ بلوت إخاءه . على حالتي رفع النوائب والوضع
    وقوله :
    إذا ازدرى ساقط كريماً . فلا يطولنّ ضيق صدره
    فأكثر الناس منه كانوا . ما قدروا الله حق قدره
    وقوله :
    إذا تحدثت في قوم لتؤنسهم . بما تخبر عن ماض وعن آت
    فلا تعيدنّ قولاً إن طبعهم . موكل بمعاداة المعادات
    وقوله :
    أراني الله وجهك كل يوم . لأسعد بالأمان وبالأماني
    فوجهك حين ألحظه بعيني . يريني البشر في وجه الزمان
    وقوله :
    لا يستخفنّ الفتى بعدوه . أبداً وإن كان العدو ضئيلا
    إن القذى يؤذي العيون قليله . ولربما جرح البعوض الفيلا
    وقوله :
    قد قلت لما أن قضى مالك . لا ردك الرحمن من هالك
    أما وقد فارقتني فانتقل . من ملك الموت إلى مالك

    ● أبو النضر محمد بن عبد الجبار العتبي
    من غرر أحاسنه قوله في الغزل :
    بنفسي من غدا ضيفاً عزيزاً . عليّ وإن لقيت به عذابا
    ينال هواه من كبدي كبابا . ويشرب من دمي أبداً شرابا
    وقوله في الاستراده :
    لا تحسبن بشاشتي لك عن رضا . فو حق فضلك إنني أتملق
    ولئن نطقت بشكر ربك إنني . بلسان حالي في الشكاية أنطق
    وقوله :
    أيا ضرة الشمس المنيرة بالضحى . ومن عجزت عن كنه أوصافه الورى
    عذرتك إذا لم أحظ منك بنظرة . فأنت لعمري الروح والروح لا ترى
    وقوله لأبي الطيب سهل بن محمد الصعلوكي يعزيه عن أبيه:
    من مبلغ شيخ أهل العلم قاطبة . عني رسالة محزون وأوّاه
    أولى البرايا بحسن الصبر ممتحنا . من كان منعاه توقيعاً من الله

    ● عبد الصمد بن بابل
    من وسائط قلائده قوله من قصيدة صاحبية:
    أزرتك يا ابن عباد ثناء . كأن نسيمه شرق بداج
    ولفظاً باهت الحلي الغواني . وأهدي منه للجدف الملاج
    وقوله :
    أنا نشوان من خمر الأماني . ونشوان الأماني غير صاح
    وما قصرت في طلب ولكن . سل الحسناء عن بخت القباح
    وقوله من أخرى :
    يا قلب لا تنس فالغنى عرض . والله من كل فائت خلف
    أموت صبراً ولا أرى ملكاً . يرقص في جلد أنفه الصلف
    وقوله :
    شربت على القذى ماء الأماني . معاقرة فأشرقني بريقي
    وكنت أذم صرف الدهر حتى . عرفت به عدوي من صديقي
    وله من قصيدة :
    لله همتك التي من شأنها . جر الرماح على السماك الرامح

    ● أبو الحسن بن الموسوي النقيب
    من وسائط قلائده قوله لأبي اسحاق الصابي من قصيدة:
    لقد تمازح قلبانا كأنهما . تراضعا بدم الأحشاء لا اللبن
    أنت الكرى مؤنساً طرفي وبعضهم . مثل الكرى مانعاً عيني من الوسن
    وقوله :
    اشتر العز بما بي . ع فما العز بغال
    بالقصار الصفر إن شئ . ت أو السمر الطوال
    ليس بالمغبون عقلاً . مشتري عز بمال
    إنما يدخر الما . ل لحاجات الرجال
    وقوله في مرض وزير :
    يا دهر ماذا الطروق بالألم . حام لنا عن مصدر الكرم
    إن كنت لا بد آخذاً عوضاً . فخذ حياتي ودع حيا الأمم
    لا در در السقام كيف رمى . طبيب أعمالنا من السقم
    وقوله :
    عجبت للدهر في تصرفه . وكل أحوال دهرنا عجب
    يعاند الدهر كل ذي أدب . كأنه نال أمه الأدب
    وقوله :
    نحن والله في زمان غشوم . لو رأيناه في المنام فزعنا
    أصبح الناس فيه من سوء حال . حق من مات منهم أن يهنا
    وقوله :
    تعستم جميعاً من وجوه لبلدة . تكفنهم لوم وجهل فأفرطا
    أراكم تعيبون اللئام وأنتم . أراكم بطرق اللوم أهدى من القطا
    وقوله في أبي رياش وقد ولي عملاً :
    قل للوضيع أبي رياش لا تبل . ته كل تيهك بالولاية والعمل
    ما ازددت حين وليت الأخة . كالكلب أنجس ما يكون إذا اغتسل
    وقوله فيه :
    يطير إلى الطعام أبو رياش . مبادرة ولو واراه قبر
    أصابعه من الحلوي صفرى . ولكن الأخادع منه حمر

    ● سيدوك الواسطي
    له في ضعف شربه :
    فديتك لو علمت بضعف شربي . لما جزعتني إلا بمسعط
    وحسبك إن كرماً في جواري . أمر ببابه فأكاد أسقط
    وقوله في الباقلي الرطب :
    فصوص زبرجد في غلف دري . بأقماع حكت تقليم ظفري
    وقد خاط الربيع لها ثياباً . لها لونان من بيض وحمر
    ربيع للربيع بكل أرض . وبقل مائل لشراب خمر
    وقوله :
    لي حبيب يزهى بحسن عجيب . وبقد مثل القضيب الرطيب
    أحرقت بالسواد فضة خدي . ه فقد أحرقت سواد القلوب

    ● أبو الفتح بن الكاتب البكتمري
    من طرفه وغرره قوله :
    وروضة راضية عن الديم . وطئتها بناظري دون القدم
    وصنتها صوني بالشكر والنعم
    وقوله :
    قالوا بكيت دماً فقل . ت مسحت من خدي خلوقا
    أبصرت لؤلؤ ثغره . فشربت من عيني عقيقا
    لولا التمسك بالهوى . لغدوت في دمعي غريقا


    مُختصر كتاب : الإعجاز والإيجاز
    تأليف : أبو منصور عبد الملك الثعالبي
    منتدى نافذة ثقافية . البوابة



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 11:45 am